الأحد، 2 يناير، 2011

ماهي العقبات اتي تواجه أمناء مصادر التعلم في عملهم(مشاركة جماعية)

أتمنى من الزملاء المشاركة ووضع أهم العقبات من أجل وضع الحلول المناسبة لها:
أعتقد أن من اهم العقبات هي –
1- ضعف الدعم المادي للمركز
2- ضعف الدعم لتقني للمركز(أجهزة/برامج...
3- كثرة الإعمال التي تطلب من أمين المركز وكثرة الأعباء علية
4- تكليف أمين المركز بأعمال خارجية ليست من ضمن واجباته
5- مشكلة المساحة في بعض المراكز
6- عدم تفهم إدارة المدرسة لدور المركز
7- إحجام المعلمين عن زيارة المركز أو عدم تفعيله بالشكل المطلوب
8- عدم كفاية الوقت لإقامة برامج للمعلمين والطلاب

هناك 8 تعليقات:

خالد عبدالعزيز الجنيدل يقول...

اشكرك استاذ عبدالعزيز على طرحك لهذا الموضوع الجيد واعتقد ان النظام هو الاساس في عدم تفعيل المركز ولدي اقتراح وسبق وان رفع للوزارة وهو ربط درجة الاداء الوظيفي لمعلمي بمدى تفعيل المركز
تحياتي لك ولكافة الزملاء

majed alrebdi يقول...

إعتقادي أن أكبر عقبة هي ضعف برامج التدريب لكل مايستجد على الساحة التعليمية
..
مصادر التعلم بيئة جديدة على مدارسنا, وماهيتها غائبة مع الأسف عن كثير من التربويين ,

فكيف نطلب من معلم الاستفادة من مركز مصادر التعلم وهو لا يعرف كيف يستفيد منه ؟!!

لقد أصبح مفهوم مصادر التعلم عن كثير منهم هو عرض البيانات عبر الداتاشو (البروجكتر) .

saud يقول...

شكراً ياستاذ / عبدالعزيز
ومن اهم العقبات لم توضع برامج
تثقيفيه للادارة والمعلمين باهمية
دور مراكز مصادر التعلم من قبل
ادارات التعليم . شكرا مرة آخرى

مرزوق ضحوي البقعاوي يقول...

أشكرك أخي عبدالعزيز على تساؤلاتك :

من العقبات التى تواجهنا كأمناء مصادر هي التغيير المستمر لمناهج التعليم كل سنة مما يلزمنا كمصممين أن نستحدث برمجيات مناسبة للمنهج .

أيضًا إحجام بعض المعلمين عن زيارة المركز ، بحجة أنه فقط مركز إثرائي .

أيضًا قدم الأجهزة التعليمية ، في ظل التطور التقني والمذهل الذي يتطلب أجهزة وعتاد قوي لتشغيله .

هذا ما لدي وأرجو لك التوفيق والسداد

ابوخالد الدوسري يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ابوخالد الدوسري يقول...

جزاك الله خير يتاأخ عبدالعزيز والعل أبرزهاإحجام بعض المعلمين عن زيارة المركزوضعف برامج التدريب لكل مايستجد على الساحة التعليمية ومن العقبات التى تواجهنا كأمناء مصادر هي التغيير المستمر للمناهج كل سنة مما يلزمنا كمصممين أن نستحدث برمجيات مناسبة للمنهج

إبراهيم الطريقي يقول...

أشكر الأستاذ عبدالعزيز على طرح هذا الموضوع الهام وأحب أن أفصل المعوقات على النحوالتالي:

المعوقات الإادارية ومنها على سبيل الحصر:
- عدم تفهم إدارة المدرسة لمهام الاخصائي
-عدم تفهم إدارة المدرسة لدور المركز التربوي والثقافي
- إعتبار المركز مكان لعقد الورش والإجتماعات الإدارية
-إرهاق الأخصائي بالأمور الإدارية كعمل ملفات وعروض وغيرهاعلاوةبالتكليفات الإدارية
- إستخدام المركز مكان لإستقبال اللجان فى المدرسة ومقرا لها
- إستخدام المركز مكانا للكنترول

وهناك معوقات تتعلق بالمعلم نفسه،،،،وهي
- عدم معرفة المعلم لمهام المركز ودوره التربوي
- شعور المعلم بعدم فعالية المركز كمكان لتنفيذ الحصة لكثر تردد المعلمين والطلاب أثناء اليوم الدراسي
- شعور المعلم بنقص فى المراجع مما يؤدي الى نفوره من المركز لأنه لم يجد ضالته
- شعور المعلم بعدم تعاون الأخصائي معه فى حالة طلب مساعدة لتفيذ نشاط معين
- عدم توفر الوسائل والمعينات الأخرى التي تساعد المعلم على تنفيذ حصته
- عدم معرفة المعلم بكيفية إستخدام المركز ووسائله المتعددة وخاصة الحاسوب مما يؤدي إلى عزوفه عن إرتياد المركز
- عدم توفر وقت لدى المعلم لإرتياد المركز لإنشغال المعلم بالحصص وأحيانا الإنتظار
- قلة الدورات التي يجب أن تعطى للمعلم عن آلية تفعيل المركز ومعرفة برامج الحاسوب

عبدالعزيز الطيار يقول...

خالد عبدالعزيز الجنيدل
majed alrebd
saud
مرزوق ضحوي البقعاوي
ابوخالد الدوسري
إبراهيم الطريقي


كل الشكر والتقدير لكم على هذة التعليقات والاضافات الجيدة

وأن شاء الله سوف احاول أن أجمع هذةالعوائق جميها
بعد تنضيمها وترتيبها

ومن ثم نحاول وضع الحلول لكل عائق
مع فتح التعليق في حالة وجود عوائق لم يتم ذكرها